The news is by your side.

في ذكري رحيل الفنانة الرحلة شادية…… دلوعة السينما المصرية

13

تقرير دنيا حنفي

الفنانة الراحلة شادية من مواليد 8فبراير 1931 وتوفيت في 28نوفمبر 2017عن عمر يناهز 86عاماً وذلك بسبب سكته دماغية ممثلة ومطربة مصرية تعتبر من أهم الفنانات في تاريخ السينما المصرية ولقبها النقاد والجمهور بدلوعة السينما.

أسمها بالكامل فاطمة أحمد كمال شاكر ولكن عرفت في السينما بأسم ” شادية ” ، وقد أختلف الآراء في سبب تسميتها بهذا الأسم هناك رأي يقول أن المنتج والمخرج ” حلمي رفله ” هو من أختار لها أسم شادية ليكون لها أسماً فنياً وذلك بعد ما قدمت معه فيلم ” العقل في إجازة ” وهناك من يقول أن الممثل ” يوسف وهبي ” هو من أطلق عليها أسمها عندما رآها وكان يصور في ذلك الوقت فيلمه شادية في الوادي ، وهناك من يقول أن وراء الأسم الفنان عبد الوارث عسر وهو من أسماها ” شادية ” لأنه عندما سمع صوتها لأول مرة قال أنها ” شادية الكلمات ” .

بدأت الفنانة الراحه شادية مسيرتها الفنية علي يد المخرج ” أحمد بدر خان ” الذي كان يبحث عن وجوه جديدة فتقدمت وأدت الغناء ونالت أعجاب كل من إستوديو مصر ، الا أن هذا المشروع لم يكتمل ، ولكن مثلت في ذلك الوقت دور صغير في فيلم أزهار وشوق وبعد ذلك رشحها أحمد بدر خان لحلمي رفلة لتقوم بالبطولة أمام ” محمد فوزي ” في أول فيلم من بطولتها فيلم ” العقل في أجازة ” وحقق نجاح كبير وهو ما جعل محمد فوزي يستعين بها بعد ذلك في عدة أفلام ” الروح والجسد ، الزوجة السابعة ، صاحبة الملاليم ، بنات حواء.

كما حققت إيرادات عالية للمنتج ” أنور وجدي ” من خلال فيلم ليلة العيد وليلة الحنة وتوالت النجاحات في الادوار الخفيفة وثنائيتها مع كمال الشناوي وهناك العديد من الأفلام لها مثل ” حمامة السلام ، عدل السماء ، ساعة لقلبك ، ظلموني الناس وظلت الفنانة الراحلة شادية نجمة الشباك الأولي لمدة تزيد عن ربع قرن ، ويؤكد الكاتب ” سعد الدين توفيق ” توالت نجاحتها في الخمسينات من القرن العشرين والجدير بالذكر مسيرتها في المسرح من خلال مسرحية ” ريا وسكينة” .

ولكن أعتزلت الفنانة ” شادية ” عندما أكملت عامها الخمسين ، وعقبت حول سبب أعتزالها التمثيل والغناء ” لأنني في عز مجدي أفكر في الأعتزال لا أريد أن أنتظر حتي تهجرني الأضواء بعد أن تنحسر عني رويداً رويداً ….. لا أحب أن أقوم بدور الأمهات العجائز في الأفلام في المستقبل بعد أن تعود الناس أن يروني في دور البطلة الشابة ، لاأحب أن يري الناس التجاعيد في وجهي ويقارنون بين صورة الشابة التي عرفوها والعجوز التي سوف يشاهدونها ، أريد أن يظل الناس محتفظين بأجمل صورة لي عندهم ولهذا فلن أنتظر حتي تعتزلني الأضواء وإنما سوف أهجرها في الوقت المناسب قبل أن تهتز صورتي في خيال الناس وبعدها كرست حياتها لرعاية الأطفال الأيتام خاصة أنها لم ترزق بأطفال.

والجدير بالذكر أنا الفنانة الراحلة ” شادية ” قدمت خلال فترة ما يقارب الأربعين عاماً حوالي 112 فيلماً و10 مسلسلات إذاعية ومسرحية واحدة.

التعليقات مغلقة.

%d مدونون معجبون بهذه: