The news is by your side.

عبد الغفار يبحث آليات التعاون مع نائب رئيس شركة هواوي الصينية

0 11

 

كتبت :شيماء محمد

 

استقبل الدكتور خالد عبدالغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي، مساء أمس الأحد، السيدمارك شو نائب رئيس شركة هواوي الصينية والوفد المرافق له؛ لبحث آليات التعاون مع الشركة في مجال تدريب وتأهيل الطلاب وبناء قدراتهم، وكذا التحول الرقمي بالجامعات المصرية، وذلك بمقر الوزارة.

 

وفى بداية اللقاء أكد الوزير حرص مصر على استمرار دعم علاقات التعاون مع الصين فى شتى المجالات، خاصة التعليمية والبحثية والتدريبية والتكنولوجية، وذلك فى إطار العلاقات المتميزة التى تربط مصر بالصين.

 

وأشار عبدالغفار إلى التعاون المثمر والناجح بين الوزارة والشركة، مشيدًا بالبرنامج الذي أطلقته الشركة مؤخرًا لبناء قدرات طلاب الجامعات في مجال تكنولوجيا المعلومات، موضحًا أن هذا البرنامج يأتي تطبيقًا عمليًّا لإستراتيجية الوزارة الهادفة إلى ربط التعليم الجامعي بالصناعة، وإكساب طلاب الجامعات المهارات التي يحتاجها سوق العمل، داعيًا الطلاب إلى المشاركة في مثل هذه البرامج المتميزة لتحسين مهاراتهم.

 

وأكد الوزير أن علوم وتكنولوجيا الحاسبات والمعلومات تعد أحد أهم العلوم التي تعمل الوزارة على إدراجها فى منظومة التعليم الجامعي، من منطلق أنها الركيزة الأساسية لعلوم المستقبل والمفتاح الرئيسى لمجتمع المعرفة.

 

ونوه عبدالغفار إلى حرص القيادة السياسية على تدريب الشباب المصري وتأهيله لسوق العمل، وذلك من خلال تزويده بالمهارات اللازمة من التطبيقات الإلكترونية، معربًا عن تطلعه إلى تعزيز التعاون مع الشركة في العديد من المجالات، خاصة في مجال تدريب الطلاب والباحثين المصريين في مختلف تخصصات وفروع التكنولوجيا الحديثة، فضلا عن تعزيز التحول الرقمي بالجامعات المصرية، وذلك في ضوء ما تتمتع به الشركة من خبرات واسعة في هذا المجال الهام، موضحًا أهمية مواكبة التطوير في مجال تكنولوجيا المعلومات.

وخلال اللقاء بحث الجانبان برنامج الشركة لتدريب الكوادر الجامعية وربطها بمتطلبات سوق العمل؛ بهدف إتاحة فرص تدريب على أحدث التقنيات العالمية في مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، بالإضافة إلى مناقشة آليات تعظيم استخدام تكنولوجيا الاتصالات والمعلومات فى تحسين جودة العملية التعليمية.

 

ومن جانبه أعرب نائب رئيس شركة هواوي عن حرص الشركة على تعزيز التعاون مع الحكومة المصرية، مشيرًا إلى التزامها بتعميم برامجها على كافة الجامعات المصرية، بما يحقق أقصى استفادة للشباب المصري، ويسهم في إعداد كفاءات تشارك في تحقيق خطط التنمية المستدامة في مصر.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: