The news is by your side.

خبراء سوق المال يحذرون من التقييم غير العادل لأسهم الطروحات الحكومية

قام خبراء بسوق المال بالتحذير من إعتماد تقييم طريقة تسعير أسهم الطرح الثانوى للشركات الحكومية بالبورصة المصرية.

15
كتبت: رغدة كمال
وذلك بناءًا على أن طريقة التقييم وفقا لمتوسط سعر آخر شهر، سيؤدى إلى إهدار أموال الدولة، لأنه لن يحقق الحصيلة المتوقعة من الطرح
بسبب ضعف أسعار الأسهم فى آخر شهر نتيجة التراجع الحاد لسوق المال خلال الأربع شهور الماضية.
وفي السياق، قالت رئيس مجلس إدارة شركة ثرى واى، رانيا يعقوب، أن الإعلان عن طريقة تقييم شركات برنامج الطروحات الحكومية
وفقاً لمتوسط سعرها آخر شهر، أعطى فرصة للمتلاعبين للضغط عليها لهبوط أسعار أسهمها بدون أسباب مبررة، على الرغم من أن أغلب
هذه الشركات تحقق أرباحاً وتتداول بأقل بنسبة 50% من قيمتها.
كما أكدت “يعقوب” أنه إذا تمت الطروحات الحكومية فى ظل هذه الأسعار، وبنفس طريقة التقييم سيؤدى إلى إهدار أموال الدولة، خاصة فى
ظل ضعف السيولة.
مشيرةً إلى أن الحل لا يكمُن في تأجيل الطروحات، ولكن في إعادة طريقة تقييم السعر، وطرحها بقيم عادلة حتى ولو كانت أعلى من سعر
السوق، حيث يعد ذلك بمثابة ترويج لهذه الأسهم، وستجذب سيولة جديدة من خارج السوق خاصة من الأجانب والعرب لأنها ستؤكد أن
الأصول المصرية تتداول بأقل من قيمها، وأمامهم فرص لتحقيق أرباح، كما سيكون بمثابة أحد أنواع الترويج بدون دعاية، وقرار إيجابى
لصالح الأسهم.
ومن الجدير بالذكر، أن وزير قطاع الأعمال العام، هشام توفيق، قد أعلن عن طرح حصص فى أول شركتين، من الدفعة الأولى لبرنامج
الطروحات الحكومية، بالبورصة، فى أكتوبر الجارى، وهما شركتا “مصر الجديدة للإسكان والتعمير”، والشرقية للدخان “إيسترن كامبانى”،
وسيتم طرح شركتى الإسكندرية لتداول الحاويات، والإسكندرية للزيوت المعدنية (أموك)، فى شهر نوفمبر، على أن يكون طرح شركة أبوقير
للأسمدة، آخر شركات الدفعة الأولى فى ديسمبر.

التعليقات مغلقة.

%d مدونون معجبون بهذه: