The news is by your side.

بشاعة بشر

0 15
كتبت خلود أحمد
هل يوجد داخل أي كتاب سماوى ما نراه في زماننا هذا ، ]ى ديانة هذه التى تحث معتنقيها على قتل النفس البشريه وتعذيبها والتمثيل بالجثه، فنحن الذين أبناء وطن واحد وشعب واحد و نعبُد ربًا واحدًا ، فكلنا أُخوة سواء فى أول الأمر أو آخره.
ففى مساء يوم الأربعاء ، من الشهر الجاري،هجم مجموعة من مجهولين على شقة رجل فى فيصل ، يدعى “نبيل.ب” صاحب محل رلمان البلى بأمبابة ، قيده زوجته وأولاد زوجته الذين هم من زوج قبله وحبسوه فى غرفة من الغرف ، ثم بدأوا فى تعذيب الزوج بشراسه ، حتى أخرجوا أحشاء بطنه للخارج واقتلعوا عيناه من مكانها ثم مثلوا بجثته بـ”كتر”،ومع تحقيقات النيابة الأوليه تبين ان المجنى عليه كان مسيحيآ ثم اعتنق الاسلام منذ أربع سنوات ليتزوج من “نجلاء.ف” ،وهى ربة منزل وزوجة لرجل سابق وأم لطفلين من زوجها الاول.
وتبين ايضآ من تحقيقات النيابة أن المجنى عليه كان خافي عن أهله إسلامه وزواجه من مسلمة طوال السنوات الأربعه الماضية ، وقد كان يقطن معها وأولادها فى منزلها طوال فترة زواجهما.
فقد قالت زوجة المجني عليه أثناء التحقيق معاها وهى تروى ماحدث أنها سمعت المجرمين وهم يأنبونه بسبب اعتناقه الإسلام وتركه لدينه وزواجه من مسلمه .
ثم أضافت أنهم بعد قتله وتعذيبه سرقة مايوجد فى بيتهم من نقود وصاغة يصل مقدارها لأكثر من حوالى 500الف جنيه ، وعند التحقيق مع أخو المجنى عليه تعجب من خبر اعتناق أخوه للإسلام وقال انه ليس بعلم بما حدث وان أخوه عاش ومات وهو مسيحى ولم يخبر أحد بخبر زواجه أو إسلامه فكيف عليهم أن يعاقبونه على شئ لم يحيطون به خبرا.فى تلك الحالتين تواصل النيابة تحقيقاتها المستمرة لتصل إلى من فعل تلك الجريمة المؤسفة بهذا الشكل وارتكب مثل هذا الذنب وسوف تتخذ الإجراءات اللازمة ضدهم.
من المؤسف أننا نرا من يفعل الفتنة ونحن نعطى له تلك الفرصة بأيدينا ، فيفعلوا مايريدون نحن اولًا واخيرًا داخل قلب واحد وعلى ظهر رجل واحد ورب واحد.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: