The news is by your side.

“إبراهيم فرج” فى حوار خاص مع الجمهوريه اليوم

0 277
حوار:هاجر خالد
تحدث الكاتب “إبراهيم فرج”فى حواره مع الجمهورية اليوم عن أعماله الممثلة فى ديوان” آخر مرة أقابلك”التى صدر عام ٢٠١٩ وشارك به فى معرض القاهرة الدولي للكتاب .
بدأ”إبراهيم فرج “حواره متحدثًا عن بداية مشواره فى الكتابة وعن بدايته عام فى الكتابه ،قائلا:كنت بحب القراءة وأنا صغير وكنت طالب شاطر إلى حد ما فكان عندى كتب كتير،لما كبرت شوية اهتمامي بالقراءة مبقاش عشوائى وبقيت أحدد إيه اللى هايفيدني لما أقرأه وإيه لأ، وكنت بمر بمشاكل نفسية فى فترة وملقتش فى الكتب اللى عندي اللى يشرح الحالة بتاعتى ، فبدأت أكتب اللى حاسس بيه وده كان من أربع سنين.
مضيفًا أن في بداية كتابته لم يستطع تحديد نوع مايكتبه، ولكن كان اقرب إلى الشعر .
وتحدث من خلال حواره عن تأثره بأحد الشعراء وهو الخال عبد الرحمن الأبنودى ، وتلقى الكثير من الإنتقادات والقول انه مقلدا للأبنودى ، ولكن هذا الانتقاد لم يغضبه بل كان فرحا بهذا ،واستمر فى كتابته وأخذ لونه الخاص.
وتابع أن الكاتب فى بداية مشواره يواجه صعوبات كتير أولها :أن الناس بتهاجمه بالسخرية وكلام كتير من نوع ايه اللى انت بتعمله ده، أو شوف حاجة تانيه تنفعك ، بعد كدة بيدخلوا فى مرحلة انت بتقلد الشاعر فلان ،انت كتابتك شبهه ،ولكن استمرارية الشاعر والكاتب بتقتل الأسئله ديه وبتخليه يثبت نفسه ، وجميع الإنتقادات كفيله تموت أى موهبه لسه بتبدأ وإيمان الكاتب بنفسه هو اللى بيخليه يستمر ويكمل .
وأكد انه تم انتقادة من الوسط ، لكن فى الحقيقه مش بينتبه لكلام الناس ،لأنه محدد لنفسه طريق معين ولابد من اكتماله والوصول له .
أما عن أعمال “إبراهيم فرج”بدأ مشروعه بحفل منفرد فى اسكندرية في شهر فبراير ٢٠١٨ بالتعاون مع فرقته الموسيقية ، بعدها أقيم حفل في شهر ٤ في نفس السنة فى ساقية الصاوي ومن خلال ده بدأ جولة حفلات فى معظم محافظات مصر وختم السنة بحفل خاص ف ساقية الصاوي وده كان حفل إصدار كتابه الاول “اخر مرة اقابلك”.
وتحدث عن ديوانه ” أول مرة اقابلك “وعن سر اختياره لهذا الاسم وماهدفه من الديوان ، اختياري للاسم لأن الديوان بيحكي عن علاقتي ببنت استمرت فترة كبيرة وفي الاخر انتهت فكل الكلام اللي في الكتاب من أول يوم عرفتها ولآخر مرة أقابلها فكان اسمه ” أخر مرة أقابلك”،الهدف منه اني اوصل كل المشاعر اللي حسيتها في أوقات معينه وكل الكلام اللي بيعبر عني لكل الناس جايز يكون حد مر بنفس الظروف وملقاش كلام يعبر عنه.
وكشف “إبراهيم فرج” من خلال حواره أنه لم يفكر من قبل أن يقوم بعمل مشترك مع كاتب اخر لأنها فكرة غير ناجحة وغير مفيدة لأى كاتب ،ولكن من الممكن عمل حفل مشترك بينه وبين شاعر آخر .
وأكمل موضحًا خطته فى الفترة المقبلة ، عندي حفل فى أسيوط يوم ٨ فبراير وبعده هبدأ أجهز نفسي لمعرض الكتاب الى هيبقى فى الاسكندرية، وفيه جدول لزيارة محافظات مصر كلها وإقامة حفلات توقيع ومناقشة للديوان ، وبحضر لكتابي التانى “معزوفات بيتهوفن”.
اختتم الكاتب ” إبراهيم فرج”حواره بتوجيه رسالة للشباب ، قائلًا: إحنا موجودين هنا عشان رساله وكل واحد منا ليه دور معين ، متتعبش ومتزهقش وافضل دور لحد ما تلاقي نفسك ف حاجه ، اول ما تلاقي نفسك ف حاجه ف اعرف ان دي رسالتك ، حط طاقتك كلها فيها ومتخليش عندك خيار غير الاستمرارية والتطوير ، لو فيه حاجه مهمه ممكن تعملها ف حياتك هي انك تترك آثر ، ف متكونش زي الناس اللي بتيجي وتمشي ، سيب آثر .

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: